HemHem  GalleriGalleri  Bli medlemBli medlem  Logga inLogga in  Islam på svenska:  www.fatwa.se  www.islamforbarn.se  www.salafi.se  www.muslimah.se  www.darulhadith.com  

Dela
 

 Ar-riyaa i handlingar - shaykh 'Uthaymeen

Gå ner 
FörfattareMeddelande
UmAbdillaah al-Jebertiyah
Admin
UmAbdillaah al-Jebertiyah

Antal inlägg : 95
Ort : Rinkeby aka Salafiby
Registration date : 08-11-20

Ar-riyaa i handlingar - shaykh 'Uthaymeen Empty
InläggRubrik: Ar-riyaa i handlingar - shaykh 'Uthaymeen   Ar-riyaa i handlingar - shaykh 'Uthaymeen Emptymån nov 24, 2008 6:30 am

Från: Umm_Amatillaah (Ursprungligt meddelande) Skickat: 2007-04-25 12:47
موضوع الفتوى: أثر الرياء على العبادة language=javascript> </SCRIPT>

المفتي: محمد بن صالح العثيمين
رقم الفتوى: 275
الفتوى: نص السؤال:

ما حكم العبادة إذا تصل بها الرياء؟

الجواب:

حكم العبادة إذا اتصل بها الرياء أن يقال: اتصال الرياء علي ثلاثة أوجه:

الوجه الأول: أن يكون الباعث علي العبادة مراءاة الناس من الأصل كمن قام يصلي لله مراءاة الناس من أجل أن يمدحه الناس علي صلاته فهذا مبطل للعبادة.

الوجه الثاني: أن يكون مشاركًا للعبادة في أثنائها: بمعني أن يكون الحامل له في أول أمره الإخلاص لله، ثم طرأ الرياء في أثناء العبادة، فهذه العبادة لا تخلو من حالين:

الحالة الأولى: أن لا يرتبط أول العبادة بآخرها فأولها صحيح بكل حال، وآخرها باطل، مثال ذلك رجل عنده مائة ريال يريد أن يتصدق بها فتصدق بخمسين منها صدقة خالصة، ثم طرأ عليه الرياء في الخمسين الباقية فالأولى صدقة صحيحة مقبولة، والخمسون الباقية صدقة باطلة لاختلاط الرياء فيها بالإخلاص.

الحالة الثانية: أن يرتبط أول العبادة بآخرها فلا يخلو الإنسان حينئذ من أمرين:

الأمر الأول: أن يدافع الرياء ولا يسكن إليه بل يعرض عنه ويكرهه، فإنه لا يؤثر لقوله صلى الله عليه وسلم: (( إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم)).

الأمر الثاني: أن يطمئن إلى هذا الرياء ولا يدافعه، فحينئذ تبطل جميع العبادة لأن أولها مرتبط بآخرها، مثال ذلك أن يبتدئ الصلاة مخلصًا بها لله تعالى ، ثم يطرأ عليها الرياء في الركعة الثانية فتبطل الصلاة كلها لارتباط أولها بآخرها.

الوجه الثالث: أن يطرأ الرياء بعد انتهاء العبادة فإنه لا يؤثر عليها ولا يبطلها لأنها تمت صحيحة فلا تفسد بحدوث الرياء بعد ذلك.

وليس من الرياء أن يفرح الإنسان بعلم الناس بعبادته، لأن هذا إنما طرأ بعد الفراغ من العبادة، وليس من الرياء أن يسر الإنسان بفعل الطاعة، لأن ذلك دليل إيمانه قال النبي صلي الله عليه وسلم: (( من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن)) وقد سئل النبي، صلى الله عليه وسلم ، عن ذلك فقال: (( تلك عاجل بشرى المؤمن)).



http://fatawa.al-islam.com/fatawa/Display.asp?FatwaID=423&ParentID=799&Page=1

_________________
[i]Say (O Muhammad): "Verily, my Salat (prayer), my sacrifice, my living, and my dying are for Allah, the Lord of the 'Alamin (mankind, jinns and all that exists)." [/i](6:162)
Till överst på sidan Gå ner
Användarens profil
 
Ar-riyaa i handlingar - shaykh 'Uthaymeen
Till överst på sidan 
Sida 1 av 1

Behörigheter i detta forum:Du kan inte svara på inlägg i det här forumet
 :: Lär dig arabiska :: Arabiska hörnan-
Hoppa till: